قصفٌ مدفعيٌّ يطالُ مناطقَ متفرّقةً بريفي إدلبَ الجنوبي وحلبَ الغربي

تعرّضت مناطق متفرقة في ريفي إدلب وحلب اليوم الأحد 17 تموز، لقصفٍ مدفعي مصدرُه قواتُ الأسد والميليشياتُ الموالية لها.

وأفاد مراسلُ شبكةِ المحرَّرِ الإعلاميّة بأنَّ بلداتِ كنصفرة والفطيرة وبينين بريف إدلبَ الجنوبي تعرَّضت صباحَ اليوم لقصفٍ مدفعي مصدرُه قواتِ الأسد.

كما تعرّضت بلداتُ كفرتعال وتديل غربي حلبَ لقصفٍ مماثل مصدرُه قواتُ الأسد المتمركزةُ بالفوج “46”، واقتصرت الأضرارُ على المادية دون تسجيلِ إصابات.

بدورها ردّت فصائلُ الثورة السورية على التصعيد، واستهدفت بقذائف المدفعيّةِ مواقعَ قواتِ الأسد بريفي إدلبَ الجنوبي وحلب الغربي.

في السياق، أعلنت قواتُ الاحتلال الروسي عن إصابةِ عنصرين من قوات الأسدِ جرّاءَ قصفٍ صاروخي مصدرُه الفصائلُ الثورية في منطقة إدلب.

وقال نائبُ رئيس مركزِ ما يسمّى “حميميم للمصالحة” في سوريا والتابعِ لوزارة الدفاع الروسية، “يفغيني غيراسيموف” في بيانٍ أمس السبت، “إنَّ عنصرين أصيبا جرّاءَ هجومٍ بقذائف الهاون نفّذته فصائلُ المعارضة المتمركزة في منطقة آفس على مواقعِ قواتِ الأسد في محيط بلدةِ سراقب شرقي إدلب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى