قصفٌ مكثّفٌ لقواتِ الأسدِ على مناطقَ متفرّقةٍ شمالَ غربي سوريا

صعّدت قواتُ الأسد والميليشياتُ الموالية لها خلال الساعات الماضية، قصفَها على المناطق المحرّرةِ شمالَ غربي سوريا.

وأفاد مراسل شبكةُ المحرّرِ الإعلاميّةُ بأنَّ قوات الأسد استهدفت بالرشاشات الثقيلة الأحياءَ السكنية في بلدة معارةِ النعسان شمالَ شرقي إدلب.

كما قصفت قواتُ الأسد صباحَ اليوم السبت 18 حزيران، بأكثرَ من 25 قذيفةً محيط بلدة العنكاري بريف حماة الشمالي الغربي.

كذلك استهدفت قواتُ الأسد والميليشياتُ الموالية لها بقذائفِ المدفعية، محيطَ بلدتي البارة وفليفل بريف إدلب الجنوبي، ومحورَ الحياة في جبل التركمان بريف اللاذقيةِ.

وتتعرّضُ المناطقُ المحرّرةُ شمالَ غربي سوريا لقصفٍ مدفعي وصاروخي شبه يومي من قِبل قواتِ الأسد، مع استمرار سريان ما يُعرف باتفاقِ “موسكو”، أو اتفاق “وقفِ إطلاقِ النار”، الموقّعِ بين روسيا وتركيا، في 5 من آذار عام 2020.

وذكر الدفاعُ المدني السوري أنَّ فرقَه استجابتْ خلال الربع الأول من العام الحالي لـ 130 هجوماً جويّاً ومدفعيّاً، تركّزت على منازلِ المدنيين والمباني العامة والمنشآت الحيويةِ والخدميّة التي استهدفها القصفُ والتي تُعدُّ مصدرَ رزقٍ لآلاف العائلات في شمالِ غربي سوريا.

وقُتل بسبب تلك الهجماتِ 47 شخصاً بينهم نساءٌ وأطفالٌ، فيما أنقذت فرقُ “الدفاع” أكثرَ من 100 شخصٍ من المصابين في تلك الهجمات التي طالت عمومَ مناطقِ شمالِ غربي سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى