“قطرُ الخيريةُ” تنفّذُ مشروعَ “دعمِ الاعتمادِ على الذاتِ” للسكانِ في شمالِ سوريا

شرعت مؤسسةُ “قطر الخيرية” بتمويلٍ من صندوق التمويل الإنساني لمكتب الأمم المتحدة لتنسيقِ الشؤون الإنسانية “أوتشا” في تنفيذ مشروعِ “دعمِ الاعتماد على الذات” للسكان المتأثّرين بالأزمة في الشمال السوري.

ويهدف المشروعُ، وفقاً لما نقلته وكالةُ الأنباء القطرية “قنا”، إلى تحسين الخدمات الاجتماعية والاقتصادية الخاصة بالسكان، حيث من المقرّر أنْ يتمَّ الانتهاءُ منه في كانون الثاني من العام المقبل 2023، ليستفيدَ منه حوالي 3000 ساكنٍ.

المشروع صُمّم على أساسٍ مشترك بين قطاعي “التعافي المبكّر” و”سبل العيش”، وقطاع “الأمن الغذائي”، لزيادة مرونةِ المجتمعات المتضرّرة والتعافي المبكّر من خلال الأنشطة المتكاملة في مناطقَ مختارة في شمال غربي سوريا.

ويهدف مشروعُ “دعم الاعتماد على الذات” إلى خلق فرصِ عملٍ للأفراد المتضرّرين من الأزمة في الشمال السوري وتوسيعِ الأعمال الصغيرة وإنعاشِ الأسواق المحلية من خلال التكامل مع دعمِ سلسلةِ القيمة في كلٍّ من المناطق المستهدفة.

ويمتاز المشروع بأنَّ كافةَ أنشطته صديقة للبيئة، وتتمثّل في دعمِ الزراعات المروية والصيفية عبرَ إعادةِ ضخ المياه في قنوات الري وزيادةِ المساحات الخضراء.

ويشمل المشروع أربعةَ أنشطة رئيسية هي، إعادةُ تأهيل محطتي ري في مدينة عفرين بطول 40 كيلومتراً لضمان وصول خدمات الري لحوالي 2000 هكتارٍ من الأراضي الزراعية وتأمينُ فرص عملٍ لنحو 50 عاملاً في المنطقة المستفيدة، وإقامةُ 3 ورش تصنيع أغذية متوسطة الحجم، في كلٍّ من عفرين ومنطقتي الدانا والراعي، والتي من المقرّر أنْ توفّر فرصَ عملٍ لـ165 مستفيداً.

كما يشمل النشاط توزيعَ المدخلات الزراعية على 200 مزارعٍ في الدانا وعفرين والراعي، عبرَ توزيع عدّة قسائمَ كوقود الري التكميلي، وقسائمِ بذارِ الخضار الصيفية، والأسمدة والمبيدات بمختلف أنواعها، وقسائمِ أنابيب الري بالتنقيط.

وتضمُّ أنشطةُ المشروع أيضاً دعمَ 114 من أصحاب الأعمال الصغيرة لتوسيع نطاقِ أعمالهم الصغيرة وذلك بمنحهم أدواتٍ لورشِ الأعمال الصغيرة، وبناءِ قدراتهم في إدارة تلك الأعمال من خلال 30 ساعةً من التدريب وترتيب 6 زياراتٍ توجيهية خلال فترة المشروع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى