قناةٌ عبريّةٌ تكشفُ سببَ استهدافِ إسرائيلَ مدرّجاتِ مطارِ دمشقَ

كشفت وسائلُ إعلامٍ عبريّة، اليوم السبت 11 حزيران، عن سببِ استهدافِ طائرات الاحتلال الإسرائيلي مدرجاتِ مطارِ دمشق الدولي.

وبحسب قناة “كان” العبرية، فإنَّ طائراتِ الاحتلال تعمّدتْ الليلةَ قبلَ الماضية قصفَ مدرّجين في مطار دمشق الدولي، لإرسال رسالةٍ إلى الاحتلال الإيراني ونظامِ الأسد بأنَّها عازمةٌ على وقفِ تهريب السلاح والمنظوماتِ القتالية عبرَ الطيرانِ المدني.

وذكرت القناةُ أنَّ استهدافَ المُدرجين، الذي أدّى إلى تعليقِ جميعِ الرحلات إلى المطار ومنه، جاء بهدف إحباطِ محاولاتِ الاحتلال الإيراني لتهريبِ منظوماتٍ دقيقة إلى ميليشيا “حزب الله”، ومن ضمنِها تجهيزاتٌ تُستخدَمُ في تحويل الصواريخ العادية إلى صواريخَ ذاتِ دقّةٍ عالية.

وأضافت أنَّه ليس بوسعِ إسرائيل التعرّفُ بالضبط على ما تحويه حقائبُ المسافرين الذين يصلون إلى مطار دمشق في رحلاتٍ مدنيّة، ما يستدعي إرسالَ رسالةٍ مفادُها أنَّه لا يمكن التسليمُ باستمرار هذا الأمر.

ولفتتْ إلى أنَّ المؤسسةَ العسكرية الإسرائيلية تنطلقُ من افتراضٍ مفادُه أنَّ تجهيزاتٍ وتقنياتٍ تُستخدم في إنتاج الصواريخ ذاتٍ دقةٍ عالية قد وصلت بالفعل إلى ميليشيا “حزب الله” عبرَ مطارِ دمشق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى