قوات الأسد تستمر في خرق منطقة خفض التصعيد وتوقع شهيد وعدة إصابات

تستمر خروقات نظام الاسد لمناطق خفض التصعيد في ريف إدلب الجنوبي بشكل يومي ومتكرر حيث يطال القصف كل من بلدى جرجناز والتح والتمانعة وكفرسجنة والشيخ دامس وكافة المناطق المحاذية لمناطق سيطرة قوات الأسد.

فقد قالت مصادر إعلامية: أن القصف على بلدة جرجناز “اليوم الأربعاء” أدى لاستشهد طفل وأصاب آخرين بجروح متفاوتة، حيث أن الاستهداف الذي طال الأحياء السكنية كان بالصواريخ التي تحمل قنابل عنقودي.

وتقوم قوات الأسد والميليشيات المساندة بقصف ريف إدلب بشكل يومي بالقذائف المدفعية وراجمات الصواريخ، منذ تشرين الثاني الماض.

كما قامت قوات الأسد مساء أمس الثلاثاء باستهداف بلدة التمانعة بأكثر من ٤٠صاروخ قصير المدى.

وقصفت قوات الأسد صباح اليوم الاربعاء قرية الشيخ دامس بأربع صواريخ أرض أرض.

وفي سياق متصل أعلن المجلس المحلي في بلدة جرجناز صباح اليوم، أن البلدة أصبحت منكوبة وخالية من السكان بشكل كامل جراء الهجمة الشرسة لقوات الأسد والميليشيات المساندة له، من قصف مدفعي وصاروخي يستهدف البلدة.

وطالب المجلس المحلي المنظمات الإنسانية وهيئات المجتمع المدني بتحمل مسؤوليتها اتجاه المدنيين الفارين أو النازحين من البلدة جراء القصف المستمر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى