قيادي في فرقة السلطان مراد يعذب مهجرين من الغوطة الشرقية.. والفرقة ترد

تعرض مقاتلان من “فرقة السلطان مراد” التابعة لـ “الجيش الوطني السوري” من مهجري غوطة دمشق الشرقية، للتعذيب من قبل قائد عسكري في “فرقة السلطان مراد” أيضاً وذلك في مدينة الباب شرق حلب.

وتداول ناشطون عبر وسائل التواصل الاجتماعي فيديو مسرب، يظهر القائد العسكري الملقب “أبو عزيز البكاري” يعذب مقاتلين من مهجري الغوطة الشرقية متهمهما بسرقة سلاح وذخيرة.

وأنهال “البكاري” بالسب والشتم على المهجرين وأهالي دمشق وريفها والتنديد والوعيد لأي شخص تسول له نفسه المساس بالسلاح الخاص به وبمجموعته، بحسب الفيديو.

من جانبه نشر قائد “الفيلق الثاني” التابع للجيش السوري الحر “محمود الباز” رسالة صوتية للقادة والعناصر في “فرقة السلطان مراد” والذين هم من مهجري الغوطة الشرقية، وقال فيها “إن البكاري سفيه وغبي ولايمثل إلا نفسه” معتذرا عن الشتائم التي وجهت لهم.

فيما ردت “فرقة السلطان مراد” في بيان نشرته على معرفاتها الرسمية، بالقول إنها سلمت القائد العسكري الملقب “أبو عزيز البكاري” للشرطة العسكرية، وذلك بسبب التصرف الفردي في التحقيق دون الرجوع للقيادة، والتلفظ بألفاظ “بذيئة” أثناء التحقيق الغير مكلف به إضافة إلى إهانة مكون من مكونات الشعب السوري.

وسبق سلّمت “فرقة السلطان مراد”، اثنيين من مقاتليها للشرطة العسكرية في مدينة الباب شرق حلب، على خلفية اعتقالهم واعتدائهم على مدني في منطقة عفرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى