لأول مرة… مشروع بازار للتسوق الإلكتروني في مدينة إعزاز بحلب

افتتح أول بازار للتسوق الإلكتروني في المناطق المحررة، في مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي، بهدف تأمين كل ما يلزم المستهلك الكترونياً.

وقال المهندس علي ابراهيم مدير المشروع “إن الفكرة جاءت بعد المعاناة في تأمين ما يحتاجه المواطن سواء اللباس أو الأجهزة الإلكترونية أو قطع السيارات وكل ما يلزم العائلة”.

وأضاف إبراهيم “أن هذا البازار يوفر النوع والكم والقياس لكل ما يطلبه المستهلك وبأسعار منافسة بعد الاحتكار الذي حصل خصوصا في أعزاز من قبل بعض التجار واستغلال حاجة المواطنين ورفع سعر السلع النادرة”.

وعن كيفية الطلب والشراء، قال إبراهيم “يكون الطلب عبر تنزيل تطبيق بازار عبر “متجر بلاي”، وبعدها تتم المشاركة وشراء بطاقة رصيد مؤلفة من عدة فئات تبدأ بعشرة دولار، ويقوم المستهلك باختيار النوع واللون والقياس ويرسله لنا ونحن بدورنا نقوم بتلبيته”.

وأشار إبراهيم إلى أنهم سيقدمون خدمة التوصيل للمستهلك بشكل مجاني تشجيعا من القائمين على السوق لنشر ثقافة الشراء الالكتروني وبوقت قصير لا يتعدى الأسبوع.

ونوه ابراهيم أنه في الأيام القليلة القادمة سوف يتم افتتاح عدة مراكز في كافة المناطق المحررة، لسهولة الوصول للبضاعة ولسرعة تلبية الزبائن، وهنالك عدة خطط لتطوير المشروع سوف يتم الإعلان عنها في وقتها.

يذكر أن البضائع التركية انتشرت في أسواق مدينة اعزاز، كما تنتشر المحلات التجارية المختصة بكل ما يلزم المستهلك لكن بأسعار مرتفعة أنهكت كاهل المواطنين وخفضت نسبة المنافسة بعد سيطرة عدد من التجار على السوق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى