لاجئونَ سوريونَ حاصلونَ على الجنسيةِ التركيةِ يتخوّفونَ من سحبِها في حالِ فوزِ المعارضةِ التركيّةِ

أعرب عددٌ من اللاجئين السوريين الحاصلين على الجنسية التركية، عن مخاوفِهم من إمكانية سحبِ الجنسية منهم، في حال وصولِ المعارضة إلى الحكمِ في تركيا، وتنفيذِ تهديداتها في هذا الخصوص.

وعبَّر لاجئ سوري حاصلٌ على الجنسية، عن قلقِه من ارتفاعِ نبرةِ المعارضة وتركيزِها على سحبِ الجنسية الاستثنائية من السوريين، “بعد لجوئها إلى الكراهيةِ والتمييز، وكلُّ ذلك بهدفِ كسبِ الشارع في الانتخابات”.

بدوره، قال مديرُ الهجرة ومركزِ الدعم المعنوي في نيزب التركية جلال ديمير، إنَّ مخاوفَ السوريين الحاصلين على الجنسية مبرَّرةٌ ومشروعةٌ، ولكنَّ سحبَ الجنسية منهم أمرٌ مستحيلٌ، مهما كان شكلُ الحكم أو من يحكم.

وأوضح ديمير لموقع “العربي الجديد”، إنَّ المجنَّسين “مواطنون أتراك بقرارٍ سيادي من الدولة التركية، وفي حال سحبِ الجنسية عن أيٍّ منهم أو عن أيّ تركي آخرَ، فإنَّ ذلك يأتي مرتكزاً على مخالفةِ الدستور، أو تهديدِ أمنِ تركيا أو نصوص أخرى متعلّقةٍ بالخيانة وما شابه”.

من جهته، أكّد رئيسُ تجمّع المحامين في تركيا غزوان قرنفل، أنَّ عمليةَ سحبِ الجنسية هي عمليةٌ فردية وليست جماعية، ومن غير الممكن القولُ إنَّ الجنسية أسقطت عن كلِّ السوريين لمجرد أنَّهم سوريون، لافتاً إلى أنَّ الإجراء غيرُ دستوري ولا يمكن لأيِّ حزبٍ يحكم أنْ ينفّذَه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى