لاجئٌ سوريٌّ يربحُ جائزةَ أفضلِ مبرمجٍ عربي ويخصّصُ نصفَها للأيتامِ

تُوّج اللاجئُ السوري محمود شحود، بلقب أفضلِ مبرمجٍ عربي، في مدينة دبي الإماراتية، ضمن مبادرةِ “مليون مبرمج عربي”، مؤكّداً أنَّه سيتبرّع بنصفِ قيمة الجائزة البالغِ قدرُها مليون دولارٍ أميركي، للأيتام في سوريا.

وقال ولي عهد دبي الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الذي كرّم الفائزين بالمبادرة “بمتحفِ المستقبل” أمس الأربعاء: “نباركُ للشاب السوري محمود شحود فوزَه بجائزة المليونِ دولار عن مشروع (Habit 360) فوزٌ مستحقٌّ لمبدعٍ عربي نفتخر به وبإنجازه”.

وأشار إلى أنَّ المبادرة “أتاحت الفرصةَ لمليون عربي لدخول العالم الرقمي، وحقّقت أحلام عشرات آلافِ المبرمجين العرب في مختلف أرجاء العالم، وستكون مخرجاتُها ونجاحاتُها ركيزةً لكثير من الإنجازات العربية القادمةِ في عالم التكنولوجيا والبرمجة.

وأفاد موقع “تركيا بالعربي” بأنَّ مهندسَ البرمجيات محمود شحود (33 عاماً) يعدّ كبيرَ مهندسي تطبيقات Android في شركة Psychological Technologies في جمهورية تركيا منذ آب 2021، وهو مؤسس ومطوّر تطبيق Habit360 منذ آذار 2020.

وعمل كمهندس تطبيق أندرويد أول في شركة KAYISOFT بين 2018 و2021، ومطوّر أندرويد في شركة “بيان” في تركيا بين 2013 و2016، وهو حاصلٌ على بكالوريوس في الذكاء الاصطناعي عام 2012 من جامعة دمشق، ومقيمٌ حالياً في تركيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى