لاجئٌ سوريٌّ يعيدُ صندوقَ مجوهراتٍ إلى صائغٍ تركيّ والأخيرُ يحتفي به

خلال جمعِه لمادة الكرتون أعاد لاجئٌ سوري صندوقاً يحوي بداخله حُليّاً من الذهبِ وخواتمَ بقيمة 100 ألفَ ليرةٍ في منطقة نيغدة التركية.

وبحسب وكالاتٍ إعلاميّةٍ تركية، فقد كان اللاجئ السوري “عبد الله” يقوم بجمع الصناديقِ الكرتونية مساءً من أمام محلِ المصوغاتِ الذهبيّة الذي افتُتح حديثاً في شارع الذهب بمنطقة نيغدة.

وأشار الموقعُ إلى أنَّ موظفي متجرِ المجوهرات قاموا بوضع الذهبِ في الصناديق في واجهات العرضِ الخاصة بهم ثم ألقوا الصناديقَ الكرتونية أمام المحل وطلبوا من اللاجئ السوري أخذَها، لكنَّه عندما عاد إلى المنزل لاحظ وجودَ طردٍ فيه خواتمُ ذهبية تبلغ قيمتُها نحو 100 ألفِ ليرةٍ أثناء فرزِه العلبَ الكرتونية.

من جهته قال الصائغ التركي “اوكاي اردوغدو” الذي علمَ بفقدانِ المجوهراتِ من محله: إنَّهم قاموا بافتتاح المحلِ حديثاً وبقوا في العمل حتى الساعة الثالثةِ بعد منتصف الليل، حيث وضعوا المنتجاتِ في واجهات العرضِ ولم يتبقَّ سوى لوحةٍ واحدة من الخواتم الذهبية.

وأوضح الصائغ “اوكاي” أنَّهم أدركوا فقدانَ الصندوق في الصباح من المحل لكنّهم لم يعرفوا أين ذهبَ، والمفاجأة كانت عندما جاء الشابُ السوري “عبد الله” وأحضر معه الذهبَ الذي تبلغ قيمتُه مئةَ ألف ليرة تقريباً، مؤكّداً شكرَه الجزيلَ له وعظيمَ امتنانه لأمانته العالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى