لافروف بنود اتفاق إدلب مع تركيا لم تنفذ بالكامل

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الأحد إن بنود الاتفاق بين روسيا وتركيا بخصوص محافظة إدلب شمال سوريا “لم تنفذ بالكامل”.

وفي تصريحات لوكالة الأنباء الكويتية “كونا” أضاف الوزير الروسي: “نحث شركاءنا الأتراك على الوفاء بالتزاماتهم بموجب مذكرة استقرار الوضع في منطقة وقف التصعيد في إدلب التي تم توقيعها في 17 سبتمبر 2018”.

وأكد على “أهمية الحيلولة دون تعزيز الوجود الإرهابي تحت ستار وقف إطلاق النار الذي تم الاتفاق عليه مع تركيا”، وفق تعبيره.

وأشار إلى أن “الوضع في سوريا آخذ في الاستقرار بعد العمليات الناجحة التي قامت بھا القوات الحكومة السورية بدعم من القوات الجوية الروسية”.

وتابع: “تم القضاء على تنظيم داعش بصفته تنظيما عمل على إقامة دويلة”، مستدركا: في الوقت ذاته الوقت مازال مبكرا للحديث عن القضاء النھائي على الخطر الإرهابي في سوريا”.

ولفت إلى أنه “يتوجب عمل الكثير من أجل القضاء على الخلايا النائمة للجماعات الراديكالية” مشيرا إلى بقاء ما سماها “بعض البؤر الإرهابية في سوريا خاصة في منطقة خفض التوتر في ادلب التي لا يزال جزء كبير منھا يخضع لسيطرة المسلحين من جبھة تحرير الشام التي تقوم بعمليات استفزازية ضد السكان المدنيين والعسكريين السوريين والروس”.

وتأتي تصريحات الوزير الروسي قبيل جولة خليجية تستمر حتى الـ7 من آذار الجاري، تشمل دول قطر والسعودية والكويت الإمارات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى