لمواجهةِ العمليةِ العسكريّةِ التركيّةِ.. “قسدٌ” تعلنُ رفعَ الجاهزيةِ القتاليّةِ شمالَ شرقِ سوريا

أعلنت “الإدارةُ الذاتية” التابعةُ لميليشيات “قسدٍ” المسيطرة على مناطقَ واسعة في شمال وشرقِ سوريا، أنَّها رفعتْ الجاهزية والاستعدادَ للتصدّي لأيّ عمليةٍ عسكرية تركيّة محتملةٍ في المنطقة.

وعقب “اجتماعٍ طارئ” مع الرئاسات المشتركةِ للمجالس التنفيذية في شمالِ وشرق سوريا، قالت “الإدارةُ الذاتية” في بيانٍ: “الحالةُ التي نمرُّ فيها هي حالةُ حربٍ ويجب التصرّفُ على هذا الأساس، آخذين بعين الاعتبارِ كافةَ التجهيزات والتحضيرات اللازمةِ لمواجهة الحرب، وتمَّ رصدُ الميزانية اللازمة لمواجهة التداعياتِ السلبيّةِ للحرب المحتملةِ”.

وكانت (قسدٌ)، أعلنت التوصّلَ إلى خطّةٍ “دفاعيّةٍ مشتركة” مع قواتِ الأسد، برعاية روسية.

وسيفضي الاتفاقُ إلى تشكيلِ غرفةِ عملياتٍ مشتركة وتبادلِ الإحداثيات الميدانيّة على الأرض والسماحِ بنشر المزيدِ من قوات الأسد لتعزيزِ مواقعها العسكريةِ والقتالية شمالَ سوريا.

وأوضح المتحدّثُ باسم “قسدٍ” فرهاد شامي، أنَّه “لم يكن اتفاقاً حديثاً بل هو تفاهمٌ عسكري لصدِّ أيّ غزوٍ تركي محتملٍ”، مؤكّداً أنَّ 550 جندياً من قوات الأسدِ وصلوا إلى مناطقِ “قسدٍ” بعد تفاهمٍ أولي دخلَ حيزَ التنفيذ ليلة الاثنين الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى