ما سببُ حلِّ ميليشياتِ الدفاعِ الوطني في ديرِالزورِ وانضمامِهم للحرسِ الثوري الإيراني؟

أفادت مصادرُ محلية في محافظة ديرالزور اليوم السبت 9 أيار، أنّ المدعو فراس جهام، المعروف بلقب “فراس العراقية”، دعا قادة ميليشيا “الدفاع الوطني” لاجتماع عاجل أبلغهم فيه بقرارِ حلّ الميليشيا.

وأوضحت المصادرُ أنّ جهام وجّه قادة “الدفاع الوطني” لتبليغ عناصرهم بقرار حلِّ الميليشيا وتخييرهم بين اﻻنضمام إلى “كتائب اﻷصدقاء”، في إشارة إلى الميليشيات اﻹيرانية، أو الميليشيات التابعة للأمن العسكري.

وأشارت المصادر، أنّ قرارً حلِّ “الدفاع الوطني” في ديرالزور جاء بناءً على طلبٍ من ميليشيا الحرس الثوري اﻹيراني قبل أيامٍ على خلفية حاجةِ الميليشيات التابعة المتزايدة لعناصر بشرية سيجري توزيعُهم على مقراتها المنتشرة في البادية السورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى