مجهولونَ يغتالونَ رئيسَ مجلسِ بلديةِ الصنمينِ بريفِ درعا

اغتال مجهولون اليومَ الخميس 24 آذار، رئيسَ بلدية الصنمين بريف درعا الشمالي، بإطلاق النارِ عليه بشكلٍ مباشرٍ أثناء توجّهه إلى عمله في البلدية.

وذكرت مصادرُ إعلامية محليّةٌ أنَّ المهندس “محمود العتمة” رئيسَ المجلسِ البلدي التابعِ لنظام الأسد، قُتل جرّاءَ استهدافه بالرصاص المباشرِ صباحَ اليوم من قِبل مجهولين.

وأوضحت المصادر أنَّ “العتمة” كان يستقلُّ دراجته النارية مع أحدِ جيرانه، حين اعترضت دراجةٌ نارية يقودها شخصان طريقهما وأطلق أحدُ المسلحين النار عليه، ليُسعفَ إلى مشفى درعا، ويفارق الحياة هناك، في حين أصيب جارُه وتمَّ إسعافه إلى المشفى.

ووفقاً للمصادر فإنَّ “العتمة” شغلَ منصب رئيس البلدية خلفاً لرئيس البلدية السابق، “عبد السلام الهيمد” الذي قُتل عام ٢٠٢٠.

يُشار إلى أنَّ عملياتِ الاغتيال التي تطالُ مدنيين وعسكريين ومقاتلين سابقين في الجيش الحرِّ وعناصرَ من قوات الأسد، ومتعاونين مع النظام، مستمرّةٌ في درعا منذ أنْ سيطرت قواتُ الأسد على المحافظة 2018.

وشهدت المحافظةُ عدّة عملياتِ استهدافٍ يوم الثلاثاء 22 آذار، استهدفت أربعةَ أشخاص، أحدُهم تمَّ استهدافُه بعبوة ناسفة ألصِقت في سيارته على مدخل مدينة درعا الغربي.

وكان مكتبُ “توثيق الشهداء” في درعا، قد سجَّل مقتلَ 20 شخصًا من المدنيين والمقاتلين السابقين في عملياتِ اغتيالٍ واستهدافٍ مباشرٍ بالرصاص في شباط الماضي، مشيراً إلى أنَّ الوتيرةَ المتصاعدةَ لعمليات ومحاولاتِ الاغتيال في درعا، مستمرّةٌ رغمَ مرور أربعةِ أشهر على اتفاقية “التسوية” الثانية، ومنذ سيطرةِ قوات الأسد على المحافظة في آب 2018، بعدَ اتفاقية “التسوية” الأولى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى