محكمة تركية تصدر حكماً نهائياً بالمؤبد مرتين على قاتل ناشطة سورية

قضت محكمة تركية في مدينة إسطنبول أول أمس ، حكماً نهائياً على المتهم “أحمد بركات “في قضية مقتل الناشطة السورية “عروبة بركات” وإبنتها “حلا بركات” بالمؤبد مرتين على “أحمد بركات” .

حيث قال ناشطون: أن المحكمة أصدرت حكماً بالسجن المؤبد مرتين والأشغال الشاقة على المدعو “أحمد بركات” المتهم بقتل الناشطة السورية وابنتها .

وكانت الشرطة التركية تمكنت في 30 أيلول /سبتمبر 2017 بعد نحو اسبوع على الجريمة من إلقاء القبض على قاتل الناشطة عروبة بركات وابنتها حلا في مدينة بورصة، لتقوم بتحويله إلى مدينة إسطنبول لمتابعة مجريات التحقيق.

وفي إعترافات الموقوف في اسطنبول في يوم 6 تشرين أول/ أكتوبر 2017 أن عروبة تكون ابنة عم أبيه، مفسرا سبب ارتكابه لجريمته أنها “لم تصرف راتبه الذي وعدته به” وقامت باعطائه لشخص آخر بالرغم من صلة القرابة التي تجمعهما لتتعالى الأصوات فيما بينهما وتصل حدّ تبادل الضرب خاصة بعدما صفعته ، حسب قوله.

وتعتبر “عروبة بركات” من الناشطين المعارضين لنظام الأسد، وانضمت للمجلس الوطني المعارض في وقت سابق. كما عرفت بمواقفها المناصرة للثورة السورية والناقدة لمؤسسات المعارضة.

أما ابنتها “حلا” فكانت صحافية في مؤسسة “أورينت” السورية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى