مديريةُ الاتصالاتِ في مناطقِ سيطرةِ الأسدِ ترفعُ أسعارَ الإنترنت والاتصالاتِ

أعلنت الهيئةُ العامة للاتصالاتِ والبريدِ التابعة لنظام الأسد عن رفعِ أجور الاتصالات الخلوية والأرضية والإنترنت اعتباراً من شهر حزيران المقبلِ.

وزعمتْ الهيئةُ في بيانٍ على حسابها الرسمي بموقع فيس بوك أنَّ رفعَ الأسعار يأتي “لضمان استمرار عملِ شركات الاتصالات وخدماتها بما يتناسبُ مع الظروف الحالية الناتجة عن تداعيات قانونِ قيصر وارتفاعِ سعر الصرف”، مضيفةً أنَّ الرفعَ كان بناءً على طلبٍ من شركات الخلوي (MTN – سيريتل).

وادّعت أنَّ رفعَ أجور الاتصالات والإنترنت، كان لتمكين شركاتِ الاتصالات من تنفيذِ المشاريع المطلوبة منها (صيانةٌ، تأهيلٌ..) إضافةً إلى الإيفاء بالتزاماتها المالية بالقطع الأجنبي لشركات مزوّدي الخدمة العالمية، في ظلِّ ارتفاعٍ كبيرٍ بأسعار الطاقة، نافيةً أنْ يكونَ هذا القرارُ يستندُ “بالمُطلق” إلى دوافعَ ربحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى