مسؤولةٌ أميركيّةٌ تصفُ عملَ سيداتٍ سورياتٍ بـ “الشجاعِ والمنقذِ لأرواحِ المدنيينَ”

وصفتْ نائبةُ وزيرِ الخارجية الأمريكية ويندي شيرمان، عملَ سيداتٍ سورياتٍ بأنَّه شجاعٌ لإنقاذ أرواحِ السوريين.

وأكّدت شيرمان على حسابها الرسمي في تويتر، بعدَ لقائِها المخرجةَ السورية وعدَ الخطيب والطبيبةَ أماني بلور، وعضوَ مجلس إدارة الدفاع المدني السوري ندى الراشد، على دعمِ واشنطن لعملهن الشجاعِ لإنقاذ أرواح السوريين.

وأشارت إلى أنَّ واشنطن ملتزمةٌ بالحفاظ على مساعدات الأممِ المتحدة عبرَ الحدودِ ومحاسبةِ نظام الأسد.

وحازت الخطيبُ على جوائزَ مختلفةٍ، بينها جائزةُ “روري بيك” البريطاني عام 2017، وجائزةُ “إيمي” العالمية، كما نالت شهرةً واسعة بعدما ترشّح فيلمُها الوثائقي “إلى سما” لجائزةِ “أوسكار”، إضافةً إلى أنَّها ضمن قائمةِ مجلة “تايم” لأكثرَ 100 شخصيةٍ مؤثّرةٍ في العالم لعام 2020.

أما بلور فهي طبيبةٌ سورية، عملت على إنقاذ أرواحِ المدنيين في منطقة الغوطةِ الشرقية بريف دمشق، وكانت بطلةُ فيلمٍ وثائقي بعنوان “الكهف”، كما نالت جائزةَ راوول وولنبيرغ عامَ 2020 بفضلِ شجاعتِها وجرأتها وحرصِها على إنقاذ حياة مئاتِ الأشخاص أثناءَ الحرب السورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى