مسؤولٌ أمريكيٌّ يؤكّدُ وقوفَ بلادِه مع الشعبِ السوري حتى نيلِ حريتِهِ

قال نائبُ السفيرِ الأمريكي إلى الأمم المتحدة ريتشارد ميلز، إنَّ بلاده تقف مع الشعب السوري، وتواصلُ مع اقترابِ الذكرى 11 للانتفاضة السورية ضدَّ نظام الأسد، دفع أهداف متعدّدة للسعي إلى حلٍّ سلميٍّ ودائمٍ للصراع.

وخلال جلسةٍ لمجلس الأمن الدولي، حدّد ميلز 5 أهداف لبلاده، وتشمل:
مواصلةَ حملةِ الولايات المتحدة والتحالفِ لمنعِ عودةِ ظهورِ تنظيم “داعش”

والسعيَ لتثبيتِ تنفيذِ وقفِ إطلاق النارِ المحلي في مختلف أنحاء سوريا وتوسيعِ وصولِ المساعدات الإنسانية بشكلٍ كاملٍ وبدونِ عوائقَ في مختلف أنحاء سوريا.

وأشار ميلز, إلى سعي الولايات المتحدة للضغطِ من أجل تحقيق المساءلةِ ولا سيما الانتهاكات باستخدام الأسلحةِ الكيميائيّة والجرائم ضدَّ الإنسانية ودعمِ العملية السياسية بقيادة الشعبِ السوري وفقَ القرارِ الدولي رقم 2254.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى