مسؤولٌ تركيٌّ: الوجودُ العسكريُّ التركيُ في سوريا يحمي أوروبا من موجةِ هجرةٍ جديدةٍ

قال المتحدّثُ باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالن “نقول دائماً لمحاورينا، إنَّ الوجودَ العسكري التركي في شمالِ سوريا يمنعُ ظهورَ موجاتٍ جديدة من الهجرة.

لذلك وبدلاً من انتقاد الوجودِ العسكري التركي، على الدول الصديقة والحليفة أنْ تكونَ ممتنّةً لتركيا على هذه الجهود”.

وبحسب كالين، “أيُّ موجةِ هجرة محتملةٍ من إدلب وغيرِها من المناطق في شمال سوريا، لن تضربَ تركيا فحسب، بل ستصل إلى كاملِ القارة الأوروبية”.

وشدّد على أنَّ تركيا غيرُ قادرةٍ على استقبال موجةٍ جديدة من الهجرة، فذلك أكبرُ من إمكاناتها وقدراتها.

وأضاف في تصريحاتٍ صحفية الأحد: “تركيا سبقَ أنْ نفّذت 3 عملياتِ عسكريةً كبيرةً ضدَّ جميعِ التهديدات المنبثقة من سوريا، وهذه الإجراءاتُ حقٌ طبيعي لتركيا من أجل حمايةِ أمنِ حدودها وسلامةِ مواطنيها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى