مسؤولٌ تركيٌّ يقدّمُ نصائحَ للسوريينَ المقيمينَ في تركيا

قدّمَ مسؤولٌ في دائرة الهجرة التركية، ثلاثةَ نصائح للاجئين السوريين المقيمين تحتَ بندِ الحماية المؤقّتة في تركيا.

وذلك لتفادي تعرّضهم للمسائلة القانونية طوال فترةِ وجودِهم على الأراضي التركية وضمانِ عدم وقوعِهم فريسةً لعمليات النصب والاحتيال من قِبل بعضِ الجهات.

وقال المديرُ العام للاندماج والتواصلِ في رئاسة الهجرة التركية، غوكتشا أوك، في تغريدة على حسابه في “تويتر”، أمس الخميس: إنَّ على السوريينَ المقيمين في تركيا أنْ لا يذهبوا إلى مُعقّبي المعاملاتِ من أجل إجراءِ المعاملات الخاصةِ بدائرة الهجرة التركية، وأنْ لا يعطوا المالَ لأيِّ شخصٍ كان.

وأضاف “أوك”، أنَّه يجب استخدامُ أرقامِ الهاتف المحمول الخاصة بكلِّ شخصٍ في جميع المعاملات التي يجريها من أجل سهولةِ الوصول إليه، وعليه التقدّمُ بشكوى جنائية إلى مكتب النائب العام على الفور، إذا ما تمَّ فتحُ الخطِ الهاتفي دون علمِ الشخص.

كما نصح المسؤولُ التركي السوريين بالحفاظِ على تحديث بياناتهم وعناوينهم وتجديد معلوماتهم في المديريات الإقليمية لإدارة الهجرة بالولايات التي يقيمون بها.

لا تذهب إلى معقّبينَ المعاملات من أجل معاملاتك في إدارة الهجرة ، ولا تعطي المالَ لأيِّ شخص!

استخدم أرقام الهاتف المحمول الخاصة بك في جميع معاملاتك للوصول إليك. إذا تمَّ فتحُ الخطِّ الهاتفي دون علمك ، فقم بإلغائه وقدّم شكوى جنائية إلى مكتب النائب العام.

يُذكر أنَّ عددَ اللاجئين السوريين الخاضعين للحماية المؤقّتة بلغ حتى الخامس من أيار/مايو الماضي، ثلاثةُ ملايين و762 ألفاً و889 شخصاً.

وأوضح وزيرُ الداخلية التركي، سليمان صويلو، أنَّ “أكبرَ نسبة من اللاجئين السوريين تعيش في مدينة إسطنبول بعددٍ 542 ألفاً و782 شخصاً”.

يُشار إلى أنَّ المواقفَ العنصرية ضدَّ اللاجئين السوريين ازدادت في الآونة الأخيرة، ويعتقد الأتراك أنَّ الحربَ انتهت في سوريا ما يعني عودةَ السوريين دون أنْ يدركوا حساسيةَ مقاربة نظام الأسد مع الشعب السوري واعتقالهم وتعذيبهم وقتلهم في السجون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى