مسؤولٌ تركيٌ : على ذوي الطلابِ عدمُ الخوفِ من التصريحاتِ العنصريةِ

قالت وزارةُ التربية التركية، إنَّه يمكن للسوريين تسجيلُ أبنائهم في المدارس دونَ الخوفِ من التصريحاتِ العنصرية المرتبطةِ باقتراب الانتخابات.

وبحسب المفتِّش في وزارة التربية، عصمت أوصول، إنَّ “رفضَ السوريين والأجانب ليس من عاداتِ الشعب التركي”، مشجّعاً أولياءَ الطلاب، في حال رفضِ تسجيلِ أبنائهم بالمدارس التركية، إلى مراجعة مديريةِ تربية المنطقة، التي ستراجعُ الأوراقَ عن طريق فريقٍ خاصٍ لتحويل الطالب إلى إحدى مدارسِ المنطقة”.

وأوضح المفتشُ على أنَّ الطالبَ الراغب بالتسجيل في المدارس التركيّة الحكومية لأوّلِ مرّةِ أنْ يحصلَ على وثيقة العنوان من دائرة النفوسِ التابعة للمنطقة، ثم التوجّه إلى إحدى المدارس الواقعة في الحي ضمنَ الأوقات المخصّصة لتسجيلِ الطلاب.

وأشار المسؤولُ التركي إلى أنَّ المدارسَ الحكومية لا تسمح بتسجيلِ الطلاب الذين لا يملكون وثيقةَ حمايةٍ مؤقّتة (كمليك)، صادرةً عن الولاية التي يقيمون فيها.

ولفت إلى إمكانيةِ تسجيل الأطفال السوريين في المراحل التحضيرية عن طريق مراجعةِ إدارةِ المدرسة في المنطقة التي يقيمون فيها بعد بلوغِ الطفل السنّ القانوني اللازم، واستكمالِ الأوراق المطلوبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى