مسؤولٌ روسيٌّ: مباحثاتٌ متقدّمةٌ تجري بين ميليشياتِ “قسدٍ” والنظامِ

قال السفير الروسي في العراق، ألبروس كوتراشيف، إنَّ الحوار لا يزال مستمرّاً بين نظام الأسد وميليشيات قسدٍ الإرهابية .

وأضاف كوتراشيف، أنّ “قسد” والنظام توصّلا إلى “اتفاق حول بعض الأمور لكنهما مختلفان على أمور أخرى”، مشيراً إلى أنَّ كلَّ الخلافات “يجب حلُّها في حزمة واحدة”، ولكن “هذه الحزمة لم تتشكّل حتى الآن”.

موضحاً : “أنتم لم تسمعوا الكثير من الأمور المرتبطة بهذه المحادثات لأنَّها محادثات حسّاسة، ويسعدني أنَّ الطرفين ذكيان لدرجة عدم خلق المشاكل من خلال الاستعجال في نشرِ المعلومات”، وفقَ ما نقلته قناة “رووداو”.

حيث دعا، كوتراشيف، إلى إشراك جميع الأكراد بالعملية السياسية في سوريا، موضّحاً أنَّ “قسداً” تمثّل جزءاً من المجتمع الكردي السوري، ولكن هناك أكرادٌ آخرون.

في حين قال إنَّ بلادَه تبذل الجهود لإيقاف تركيا ومنعِها من شنِّ هجوم في شمالِ وشرق سوريا، لأنَّ ذلك “خطرٌ جداً”.

وأوضح أنَّ موسكو “ضدَّ التدخّل الخارجي غير المجاز” بغضّ النظر عن المكان، ولكنَّ “فكرة احتمال قيام تركيا بعملية عسكرية قائمة دائماً، ولتركيا أسبابها، المعروفة لنا”.

وأشار السفير الروسي إلى وجود “اختلافات في أمور كثيرة” بين موسكو وأنقرة في سوريا، ولكنَّ الطرفين يتّفقان على ضرورة التنسيق بينهما، واصفاً ذلك بأنَّه “مثمرٌ وناجحٌ ويتقدّم بصورة جيّدة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى