مستشارةُ الأسدِ تفتتحُ مطعماً روسياً في دمشقَ بملايينِ الدولاراتِ

افتتحتْ “لونا الشبل”، مستشارةُ رأسِ النظام “بشارِ الأسد”، مطعماً روسياً بدمشق، وذلك بعد دعوتها عدَّة شخصياتٍ لحضور الافتتاح الذي كشفت بعضُ المشاهد الواردةِ منه حجمَ التكلفةِ للمطعم المُقدّر بملايين الدولارات في وقتٍ يعيش معظمُ الشعب السوري تحتَ خطِّ الفقرِ.

وحملَ المطعمُ اسمَ “كراي”، وهو أولُ مطعمٍ روسي بدمشق، على اتوستراد المزّة مقابلَ مبنى الاتصالات.

وقالت مصادرُ إعلامية مطّلعةٌ إنَّ مستشارةَ رأس النظام لونا الشبل، دعت عدّةَ شخصياتٍ لحضور الافتتاحِ برفقةِ زوجها رئيسِ الاتحاد الوطني لطلبة سوريا وعضو مجلسِ التصفيق سابقاً “عمار ساعاتي”، وتضمَّن الافتتاحُ عروضَ وفعاليات تزيدُ من تكلفةِ المطعمِ الذي يُكلف ملايينَ الدولارات.

وتظهر صحيفةُ المطعمِ الفاخر مشاهدَ من الوجبات المتوفرة، وتبلغُ قيمةُ أرخصِ وجبةٍ فيه 100 ألف ليرة سورية، ما يعادل نحو راتبٍ لموظفٍ الحكومي لدى نظام الأسد، ويدير المطعمَ الذي يقع بدمشق طبّاخان من روسيا بيهم “أنطون اورليك”، إيغور كورتشيكونف”.

وسبق أنْ أثارت تصريحاتُ “لونا الشبل”، مستشارةُ الأسد، جدلاً واسعاً وحازت على عددٍ كبيرٍ من التعليقات والمنشورات الساخرةِ والناقدة، وتطرّقَ إلى تصريحاتِها عددٌ كبيرٌ من الشخصيات الداعمةِ للنظام.

وتجدرُ الإشارة إلى أنَّ “لونا الشبل” المستشارةَ الخاصة لـ “بشار الأسد” خرجت في تموز 2021 الماضي في لقاءٍ عبرَ تلفزيون النظام ودعتْ إلى الصمود، وزعمتْ أنَّ الولايات المتحدة تريدُ دساتير طائفية وأشباه دولٍ، ورؤساء يقفون ضدَّ شعوبهم، وادّعت أنَّ الأسد رفض أنْ يكون ضدَّ شعبه، وأكَّد على أنَّ المقاومة الشعبية خياراً قادراً على طردِ المحتلين، وفقَ تعبيرِها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى