مصادرُ تكشفُ تلاشي حلُمِ تمدّدِ الإيرانيين في اللاذقيةِ

رأى علويون من سكانِ اللاذقية أنَّ حلمَ التمددِ الإيراني في المحافظة قد تبدّد وتلاشى مع كثافة القصفِ الإسرائيلي لمواقع الإيرانيين في سوريا، خاصةً بعد أنْ بات ميناءُ اللاذقية هدفاً عسكرياً لاسيما بعد تعرّضِه للقصف مرّتين في ديسمبر (كانون الأول) 2021.

ونقلت صحيفةُ الشرق الأوسط عن مصادرَ أنَّ العلويين يرون في تواجد الإيرانيين أمراً يُعرّضهم ومدنَهم لمخاطرِ القصف، وهي مخاوفُ تتقاطع مع طموح روسيا بالتوسّع والسيطرة على ميناء اللاذقية، وبذلك تلاشى حلمُ إيران بالتمدّد وما زالت المشاريعُ التي أعلنت إيران عنها هناك حبراً على ورق حتى الآن.

وبحسب الصحيفة، يعتبر كثيرٌ من العلويين أنَّ الوجود الروسي مقارنةً بالإيراني، يقتصر على المصالح الاقتصادية والسياسية والعسكرية، بينما التواجدُ الإيراني يهدف لنشر الثقافة الشيعية الإيرانية والتمدّدِ إلى حدِّ السيطرة على مناطق الساحل السوري، ليكون موطئ قدَمٍ لهم على البحر المتوسط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى