مصرعُ 13 عنصراً كحصيلةٍ أوليّةٍ .. قتلى وجرحى جرّاءَ هجومٍ طالَ حافلةً لقواتِ الأسدِ بريفِ الرقّةِ

كشفت وسائلُ إعلامِ نظامِ الأسد اليوم الاثنين 20 حزيران عن مصرع 13 عنصراً من قوات الأسد وجرحِ آخرين في هجومٍ استهدفَ حافلةً تقلّهم بريف الرقة.

وقالت وسائلُ الإعلام الموالية إنَّ حافلةً عسكرية تضمُّ عدداً من قوات الأسد، تعرّضتْ لهجوم على طريق الزملة ضمنَ جبل البشري بريف الرقة، ما أدّى إلى سقوطِ قتلى وجرحى.

وذكرت وكالةُ إعلامِ نظام الأسد “سانا” نقلاً عن “مصدرٍ عسكري”، أنَّ “بولمان مدنيّاً (حافلةً) تعرّض لهجوم (إرهابي) في منطقة الجيزةِ على طريق الرقة – حمصَ عند الساعةِ (6.30) صباحَ اليوم”.

وأضافت الوكالةُ، إنَّ 13 عسكرياً كـ “حصيلةٍ أوليّة” لقوا حتفَهم وجُرح اثنان آخران جرّاءَ ما وصفته بأنَّه “الاعتداءُ الإرهابي” الذي استهدف الحافلةَ بريف الرقة شرقي سوريا.

ولم تعلن أيّةُ جهةٍ مسؤوليتِها عن الهجوم، في المنطقة المتاخمةِ للبادية السورية، والتي تنتشرُ فيها خلايا من تنظيم “داعش”، حيث شنّ اﻷخيرُ عدّةَ هجماتٍ على قوات اﻷسدِ والميليشيات الموالية لها.

وسبق أنْ قُتل وجُرح عددٌ من عناصر قواتِ الأسد جرّاءَ انفجار عبوةٍ ناسفة في حافلة كانت تقلُّهم في الريف الشمالي الغربي لمحافظة الرقةِ شرقي البلاد.

وكانت “سانا” قد أعلنتْ عن وقوع 25 عنصراً بين قتيلٍ وجريحٍ في هجوم تعرّضوا له في البادية السورية، ونادراً ما يعلن إعلامُ نظام الأسد عن حوادثِ الاستهداف في المنطقةِ رغمَ تكرّرِها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى