مقتلُ شابٍ تحتَ التعذيبِ على أيدي الميليشياتِ الروسيةِ في درعا

شهدتْ محافظةُ درعا جنوبَ سوريا مقتل شابٍ إثر تعرّضه للتعذيب في سجون ما يسمَّى “اللواء الثامن” التابع للفيلق الخامس الموالي لروسيا.

وبحسب “تجمّع أحرار حوران” استُشهد الشاب جعفر الكفري متأثّراً بجراحه بعدَ تعرّضه للتعذيب على يدِ عناصرٍ اللواء الثامن بدرعا.

وأوضح التجمّع, أنَّ “الكفري” من بلدة المتاعية، وكان قد اعتُقل من قِبل عناصر اللواء الثامن بتاريخ 7/7/2021.

وجرى اعتقالُ الشاب بعد أنْ وقفَ بوجه القوة التابعة للواء الثامن التي حاولت اقتحامَ إحدى البيوت في المتاعية دون مراعاةٍ لحرمتها.

وأنكر “الكفري” على العناصر ذلك فانهالوا عليه بالضربِ ببنادقهم ثم أخذوه إلى سجن القلعة في بصرى الشام وتابعوا تعذيبَه وضربَه على رأسه حتى فارق الحياة.

وقبل أيام اقتحمتْ مجموعات من اللواء الثامن في الفيلق الخامس المدعوم من روسيا، بلدة المتاعية بريف درعا الشرقي، واعتقلتْ العشراتِ من أبنائها وحرقت وفجّرت منازلهم.

تجدر الإشارة إلى أنَّ مساجد بلدة المتاعية نادت أثناء الاقتحام بوقوع إصابات بين صفوف المدنيين من بينهم نساءٌ، بالتزامن مع إرسال الفيلق الخامس تعزيزاتٍ عسكريةٍ جديدة إلى البلدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى