مقتلُ صائغِ ذهبٍ في الرستنِ على يدِ مجهولينً

قُتل أحدُ صاغةِ الذهب عبرَ إطلاق الرصاص على سيارته وسُرق ما كان بحوزتِه في ريف حمصَ الشمالي.

“وزارةُ داخلية النظام” قالت على حسابِها في فيسبوك، إنَّ مسلحين مجهولين هاجموا بكمينٍ مسلّح سيارةَ أحدِ الصاغة في مدينة الرستن، من خلال إطلاقِ النار عليه وعلى أفرادٍ من عائلته كانوا برفقته، وذلك بهدفِ السرقة.

وزارةُ النظام أشارت إلى أنَّ القتلى والجرحى نُقلوا إلى مشفى حماةَ الوطني، والمجهولون كانوا على متنِ درّاجةٍ ناريةٍ وكانوا يرتدون أقنعةً ولباساً أسودَ ومسلحين ببنادقَ ومسدساتٍ حربيّة.

وأكّدت أنَّ المجهولين تمكّنوا بعدَ إطلاقِ النار من سرقة 2 كيلو غرام ونصفٍ من الذهب كانت في السيارة، والهربِ دون التمكّنِ من القبضِ عليهم.

يُذكر أنَّ موقع “Numbeo Crime Index” المتخصّص بمؤشّرات الجريمةِ في العالم، أصدر تقريراً العامَ الماضي أكَّد فيه أنَّ سوريا تصدّرت قائمةَ الدول العربية من جهة ارتفاعِ معدّلِ الجريمة، واحتلّت المرتبةَ التاسعة عالمياً لعام 2021 على قائمةِ الدولِ الأخطر في العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى