مقتلُ طفلينِ جرّاءَ انفجارِ لغمٍ أرضي في ديرِ الزورِ شرقَ سوريا

أفادت مصادر إعلامية محلية، اليوم السبت 4 كانون الأول، مقتل طفلين في قرية الجلاء الخاضعة لسيطرة قوات الأسد بانفجار لغم أرضي بهما في أثناء رعيهما للأغنام على أطراف القرية.

وأدت الألغام المنتشرة في قرى وبلدات دير الزور إلى مقتل وإصابة عشرات الأشخاص منذ سيطرة نظام الأسد والميليشيات الإيرانية على المنطقة.

وتختلف نوعية هذه الألغام فمنها من مخلفات الحرب التي زرعها تنظيم  “داعش” قبل خروجه من المنطقة، ومنها ما زرعته قوات الأسد والميليشيات التابعة لها، في محيط مقارها وتركتها بعدما أخلت هذه المقار.

يشار إلى أن اللجنة الدولية للصليب الأحمر قالت إن الحرب في سوريا أدت إلى وقوع أكثر من 11 مليون شخص تحت خطر الألغام الأرضية ومخلفات الحرب القابلة للانفجار، مطالبة بإيجاد حل دائم لهذه المشكلة.

كما قال تقرير سنوي صادر عن “مرصد الألغام الأرضية” إن سوريا سجلت “أكبر عدد من ضحايا الألغام” في العام 2020، إذ قتل وأصيب 2729 شخصاً من جراء انفجار الألغام في سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى