مقتلُ عنصرٍ من حزبِ اللهِ اللبناني وابنتِه في وسطِ العاصمةِ الإيرانيّةِ

قالت مواقع لبنانية إنّ عنصراً من ميليشيا “حزب الله” اللبناني وابنته تعرّضا لعملية اغتيال وسط العاصمة الإيرانية طهران، ليلة الجمعة، وأنّهما لقيا مصرعهما على الفور .

ونقلت المواقع عن مصادر لم تذكرْ اسمها تأكيدها مقتل ، حبيب داود عنصر من “حزب الله” لبنان ، مع ابنته، مريم حبيب، بطلقات ناريّة بالقرب من منزل “أبو مهدي المهندس” في شارع باسدران في العاصمة طهران.

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي نبأ مقتل حبيب، بعضها وصفه بـ”الدكتور” دون أنْ يوضّح طبيعة منصبه في الميليشيا اللبنانية أو رتبته، مشيرةً إلى أنّ عملية الاغتيال تمت باطلاق الرصاص على سيارته من قبل مجهولين يستقلّون درّاجة نارية.

الجدير بالذكر أنّها العملية الأولى من نوعها التي تستهدف عنصراً من الميليشيا اللبنانية المموّلة من نظام الملالي الذي يبسط سيطرته بيد من حديد على إيران، كما أنّ العملية تأتي وسط سلسلة من الحوادث التي تعرّضت لها مواقع عسكرية تابعة للميليشيات الإيرانية خلال الشهرين الماضيين..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى