مقتلُ قياديٍّ سابقٍ على يدِ ميليشياتِ الأسدِ بعدَ رفضِه تسويةِ وضعِه في درعا

قُتل القيادي في فصائلِ المعارضة”محمد إياد العقرباوي” ، على يدِ ميليشيات الأسدِ في ريفِ درعا الغربي.

وبحسب “تجمّعِ أحرار حوران”، فإنَّ القيادي قُتل متأثّراً بجراحه بعد اعتقاله من قِبل قوات الأسد بعد مداهمةِ منزله في بلدة اليادودة غربي درعا.

وينحدرُ “العقرباوي” من مخيّم اليادودة وهو أحدُ عناصرِ الجيش الحرِّ، السابقين، والذي رفضَ إجراءَ التسوية وانضمَّ لمجموعة القيادي “معاذ الزعبي” عقبَ التسوية، وهو أحدُ المطلوبين لأجهزة النظامِ الأمنيّة.

ومنذ سيطرة ميليشيات الأسد على درعا عام 2018 بدعمٍ روسي، انتشرت الفوضى والاغتيالات، مما أدّى لمقتل 53 شخصاً في محافظة درعا بينهم طفلان وسيدةٌ، وناشطٌ إعلامي تُوفي تحت التعذيب في سجنِ صيدنايا العسكري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى