مقتلُ وإصابةُ 35 شخصاً إثرَ انفجارِ لغمٍ في درعا

قُتل وأصيبَ 35 شخصاً مدنيّاً بينهم نساءٌ، إثرَ انفجارِ لغمٍ أرضي من مخلّفات الحرب في بلدة دير عدس بريف درعا الشمالي.

وأفادت مصادرُ إعلاميّةٌ بأنَّ لغماً أرضياً من مخلّفاتِ قواتِ الأسد انفجرَ بسيارة كانت تقلُّ عمالاً وعاملات يعملون بحصادِ القمح، في محيط بلدةِ دير العدس، شمالي درعا.

وأوضحت المصادرُ أنَّ الانفجار تسبّب بمقتل 9 عمال بينهم 5 نساءٍ، موضّحةً أنَّه تمَّ إسعافُ بعضِ الإصابات الخطيرة إلى مشافي العاصمة دمشق.

وحصدتْ مخلّفات الحربِ أرواحَ العشرات في درعا خلال السنواتِ الفائتة، معظمُهم أطفال يمتهنون رعيَ الأغنام؛ في الوقت الذي ترفضُ فيه قواتُ الأسد إرسالَ فرقٍ مختصّة للعمل على إزالةِ المخلّفات بحجّةِ عدم توافرِ فرقِ مختصّةٍ لديها.

وقضى طفلان، في شهر أيار الماضي، بانفجار لغمٍ أرضي من مخلّفات الحربِ على أطراف بلدة الفقيع بمحافظة درعا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى