مقتلُ وجرحُ عناصرَ في صفوفِ مخابراتِ الأسدِ بدرعا

أفادتْ مصادرُ محليّة, أنَّ عددًا من عناصرِ مخابرات الأسد قُتلوا، وأصيب آخرون، بتفجيرٍ استهدف دوريتَهم في ريف درعا.

وأكّدت “شبكةُ أخبار درعا وريفِها” أنَّ مسلحين مجهولين فجّروا عبوةً ناسفةً بسيارة من نوع “هايلوكس”، تابعةً لميليشيا المخابراتِ الجويّة، على الطريق الواصل بين سجنِ غرز ومحافظة درعا.

وأضافت أنَّ التفجير وقعَ ظهرَ اليوم الأحد، وأدّى لسقوط عددٍ من القتلى والجرحى في صفوف عناصرِ الميليشيا، لم تُعرفْ إحصائيةٌ دقيقةٌ لهم.

في سياقٍ متّصل، استهدف مسلّحون مجهولون بالرصاص، صباحَ اليوم، المساعدَ أول في المخابرات الجوية، زهيرَ يوسف الحريري، المسؤولَ عن حاجز الثعلة العسكري، أمام منزلِه في بلدة علما، دون معرفةِ مصيرِه، إذ نُقل بعدَها إلى المستشفى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى