مناوراتٌ بين قسدٍ ونظامِ الأسدِ في ريفِ حلبَ

أجرت ميليشياتُ قسدٍ مناورتها العسكرية اﻷولى بالشراكة مع ميليشيات اﻷسد، في محافظة حلب، من جهتها نقلت وسائلُ إعلاميّة روسية تحذيراتٍ صارمةٍ إلى القوات التركية من البدء بعملية عسكرية جديدةٍ لتحييد قسدٍ عن حدودها.

هذه المناوراتٌ جاءت في ظلِّ تفاهماتٍ عسكرية بين الجانبين برعاية روسية

موقع rusvesna الروسي، نشرَ يوم أمس السبت، في مقطع فيديو يظهر “مناوراتٍ عسكرية مشتركة واسعةِ النطاق” للجانبين بقيادة مدربين روس في إطار “ردعِ العدوان التركي في شمال سوريا”، بحسب التعبيرِ الروسي.

وكانت تركيا قد أعلنتْ منذ أيام استعدادَها لدعم النظام سياسيا، في حال تولّى بنفسه محاربةَ قسدٍ، في ظلِّ أنباءٍ عن انتشار قواته في منطقة شمال شرقي سوريا، وفقَ تصريحاتِ وزير الخارجية التركي

وشهدت المناوراتُ مشاركةً لمدفعية قسدٍ وقواتها الخاصة، في “تمرين واسع النطاق لفرض حواجزَ مائيةٍ في محيط حلب”.

كما “عملت أطقمُ الدفاع الجوي على تدمير الطائراتِ بدون طيّار”، حيث لعبت المسيّرات الهجومية التركية دوراً حاسماً في كافة عملياتها بسوريا.

وختم الموقعُ الروسي بعبارة نسبها إلى “مصدر عربي”، قوله إنَّ “على تركيا أنْ تأخذَ بعين الاعتبار أنَّ سوريا ستردُّ عليها بقسوة في حال بدءِ العملية العسكرية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى