مناوراتٌ عسكريّةٌ بينَ الجيشِ التركيِّ و”الجيشِ الوطني السوري” شرقَ سوريا

أجرى الجيشُ التركي و”الجيشُ الوطني السوري” المدعومُ من أنقرة، تدريباتٍ عسكرية بالذخيرة الحيّةِ قربَ مدينة رأس العين بمحافظة الحسكةِ شمالَ شرقي سوريا.

ونقلت صحيفةُ “الشرق الأوسط”، اليومَ الأحد، أنَّ ضباطاً من الجيش التركي شاركوا في التدريباتِ وأشرفوا على مجرياتها.

وأضافت الصحيفةُ أنَّ طلائعَ القوات التركية و”الجيش الوطني” وصلت إلى خطوطِ التماس الفاصلةِ بين مناطق نفوذِها وبين ميليشيا (قسدٍ)، ومواقعِ انتشارِ قوات الأسد.

وجاء ذلك بينما جدّدتْ القواتُ التركية وفصائلُ المعارضة، القصفَ المدفعي على محيط ناحيةِ (أبو راسين) وقريتي تلّ الورد والربيعات بمحيط تلِّ تمر في ريف الحسكة.

بالمقابل، استهدفتْ “قسدٌ” بصاروخٍ موجّه، منزلاً في قرية عبلة بريفِ حلب، ما أسفرَ عن إصابةِ طفلين وعناصرَ في فصائلِ المعارضة.

من جهتِها، سيّرتْ القواتُ الأمريكية دوريةً في بلدة تلّ تمر، وتفقّدت نقاطَ التماس ومركزَ البلدة، كما جالتْ على خطوط التماس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى