منسّقو استجابةِ سوريا يوضّحُ كم ارتفعتْ أسعارُ الموادِ الغذائيةِ في شمالِ غربي سوريا خلالَ شهرِ آب

سجّلتْ أسعارُ الموادِ والسلع الغذائية والأساسية في مناطقَ شمال غربي سوريا ارتفاعاتٍ جديدة خلال شهر آب الحالي وبنسب مختلفةٍ وصلت إلى 44 في المئة.

وقال فريق منسّقو استجابةِ سوريا في بيانٍ اليومِ الاثنين إنَّ الارتفاعات الجديدةَ جاءت بعدَ تراجعِ صرف الليرة التركية أمام الدولار الأميركي، وذلك بعدَ الارتفاعِ الملحوظ الذي شهدته أسعارُ السلع خلالَ نيسان الفائت.

وأوضح الفريق أنَّ الارتفاعاتِ الجديدة جاءت وفقَ نسبٍ مختلفة، مبيّناً أنَّ نسبَ الأسعار وسطية وتختلف بحسب المناطقِ وتوفرِ المواد، حيث ارتفعت أسعارُ الغذاء بنسبة 26.3 في المئة، والحبوب بنسبة 19.4 في المئة، والقمح بنسبة 33.8 في المئة والزيوت النباتية بنسبة 26 في المئة”.

أما أسعارُ الألبان فارتفعت بنسبة 11.3 في المئة، وأسعارُ السكر بنسبة 15 في المئة، واللحوم بأنواعها بنسبة 12.4 في المئة، في حين ارتفعت أسعارُ الخضر والفواكه بنسبة 44 في المئة.

وذكر البيانُ أنَّ ارتفاعَ أسعار المواد تزامنَ مع استمرار العجز الواضح في عمليات الاستجابةِ الإنسانية من قِبل المنظّمات المحلية في المنطقة بنسبة 41 في المئة، وبنسبة 32.15 في المئة في المخيّمات خلالَ شهرِ تموز، في ظلِّ استمرارِ الانخفاض نتيجةَ تزايدِ الاحتياجات الإنسانية في المنطقة وضعفِ عمليات التمويل، كما سبّبتْ زياد نسبة التضخم بنسبة 62.4 في المئة مقارنةً بالعام الماضي كنسبة وسطية.

وأضاف أنَّ الأوضاعَ الحالية تتطلّبُ العملَ على ضبط أسعار المواد بشكلٍ عام في المنطقة، إضافةً إلى تحسين الأوضاعِ الإنسانية للمدنيين في المنطقة، من خلال زيادةِ نسبة الاستجابة الإنسانية الفعّالة، وخاصةً أنَّ الآلاف من العائلات لم تعدْ قادرةً على تأمين الاحتياجات الغذائية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى