منظّمةٌ حقوقيّةٌ تطالبُ بمساعدةِ لاجئينَ عالقينَ في إحدى الجزرِ اليونانيةِ

طالبت منظّمةُ العفو الدولية (أمنستي)، السلطاتِ اليونانية باتخاذ إجراءاتٍ عاجلة لإنقاذ 50 لاجئاً سورياً وفلسطينياً تقطّعت بهم السبل منذ 14 من الشهر الحالي، بينهم 12 طفلاً، وثلاثُ نساءٍ حواملَ، وامرأةٌ بعمر 70 عاماً مصابةٌ بداء السكري وتحتاج إلى رعاية طبيّةٍ عاجلة.

المنظمة قالت إنَّ اللاجئين يعيشون ظروفاً خطيرة في إحدى جزر إيفروس، حيث أنَّ أفرادَ المجموعة ليس لديهم ما يكفي من طعامٍ أو المياه الصالحة للشرب، كما أبلغوا عن وجود طفلين مريضين.

“أمنستي”، أوضحتْ أنَّ اللاجئين لم يتمَّ إنقاذُهم حتى الآن، رغمَ الإجراءات المؤقّتة التي أصدرتها المحكمةُ الأوروبية لحقوق الإنسان الأسبوع الماضي، والتي تقضي باتخاذ تدابيرَ عاجلةٍ عند وجود خطرٍ وشيك بحدوث ضررٍ لا يمكن إصلاحُه.

فيما دعت المنظمةُ، السلطاتِ اليونانية إلى الامتثال بشكلٍ عاجل لقرار المحكمة الأوروبية، وحمايةِ الحقوق الإنسانية لهذه المجموعة من اللاجئين، وتأمينِ الوصول إلى إجراءات اللجوءِ في اليونان، وحمايتِهم من الإعادة القسريّة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى