منظّمةُ مجتمعٍ مدنيّ تدينُ التصريحاتِ العنصريةَ ضدَّ اللاجئينَ السوريينَ

نشرت منظمةُ “متّحدون ضدَّ التعصّب الطائفي” بياناً أعربت فيه عن قلقِها وإدانتِها للتصريحات “التي تحمل طابعاً عنصرياً من قِبل شخصياتٍ تركيّة ضدَّ اللاجئين السوريين”

المنظّمةُ أوضحت في بيانها، أنَّ لجوء السوريين إلى تركيا لم يكن خياراً طوعياً، إنَّما أُرغموا على مغادرة بلادِهم هرباً من ممارسات نظام الأسد وداعميه”.

في حين تأسّفتْ المنظّمة عن تسييس القضايا الإنسانية وتحميلِ اللاجئين مسؤوليةَ المشكلات التي تمرُّ بها تركيا.

فيما دعتْ المنظّمةُ في بيانها إلى مساندة اللاجئين والتنديد بخطابِ من يحاول استبدالَ قيمِ الرحمة والتآلف لدى المجتمعِ التركي بقيمِ التمييز والكراهية والتعصب.

الجديرُ ذكرُه أنَّ حالات العنصريّةِ في تركيا انتشرت في الآونةِ الأخيرة، خصوصاً بين أحزابِ المعارضة التركية، لكسبِ الأصوات خلال الانتخابات التركيّة المقبلة.

كان آخرُها نشرَ ولاية بولو التركية، لوحاتٍ طرقية تحمل عباراتٍ عنصرية ضدَّ السوريينَ، وتطالبهم بالعودة إلى بلادِهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى