ميليشياتُ قسدٍ تدعو نظامَ الأسدِ وروسيا إلى منعِ العمليةِ التركيةِ في شمالَ وشرقَ سوريا

دعا قائدُ ميليشيات “قسدٍ” مظلوم عبدي، نظامَ الأسد إلى حماية حدودِ البلاد، في وجهِ التهديداتِ التركية بشنِّ عمليةٍ عسكرية جديدة.

وقال عبدي في لقاءٍ تلفزيوني مع قناةِ “روناهي” الكردية، إنَّ المطلوب من النظام أنْ يكونَ صاحبَ موقفٍ، لأنَّه في النهاية جزءٌ من الأرض السورية يتعرّضُ للهجمات والاحتلال.

وأوضح أنَّ هناك تواصلاً مع المسؤولينَ الروس الذين أكّدوا أنَّهم لن يقبلوا أنْ تتعرّض المنطقةُ لهجمات، وما نريده من موسكو أنْ يكونَ موقفُها خلال لقاءِ وزيري خارجية روسيا وتركيا، أكثرَ قوةً لمنعِ أنقرة من شنِّ الهجمات.

وأشار عبدي إلى وجود تواصلٍ مستمرٍّ مع المسؤولين الأمريكيين لقطع الطريقِ أمام أيّ هجومٍ عسكري تركي، مؤكّداً أنَّ واشنطن تستطيع أنْ تكونَ ذاتَ موقفٍ أكثرَ وضوحاً حيالَ الهجمات.

وحذّر من عواقبِ الهجوم التركي وحدوثِ فوضى داخل سوريا وفي دولِ الجوار، مُهدداً بأنَّ وقوعَ العملية العسكرية التركية لن تكونَ سهلةً مثلما تتأملها أنقرة، لأنَّها ستكونُ قويةً وطويلةً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى