ميليشياتُ قسدٍ تعتقلُ مطلوباً بعدَ إطلاقِ النارِ عليه واعتقالِ أقاربِه بشكلٍ تعسّفي

قامت ميليشيا قسدٍ الإرهابية بإطلاق النار على مطلوب في قرية بريف منبج وسحلِه، واعتقالِ العديد من أفراد أسرته وأقاربه في عملٍ انتقامي ضمن سياسةِ العقاب الجماعي.

وبحسب تقريرٍ نشرَه موقعُ أورينت نت، قائلاً، إنَّ الميليشيات كانت تبحث عن المطلوب لها، عبد الرحمن الحجّي، الذي تمكّن قبلَ أيامِ من الفرار من أحدِ سجونها بعد قتلِ عنصرين كانا يتولّيان حراسته.

الميليشيا اعتقلت خالَ المطلوب وزوجتَه ووالدته، فيما اقتحمت منازلَ أعمامه وأخوالِه وخرّبت أثاثها أثناء البحث عنه.

لتتوجّه لاحقاً قوةٌ عسكرية تتبع لميليشيات قسدٍ إلى حي الحزاونة في مدينة منبج حيث يقيم عبدُ الرحمن وأطلقت النارَ عليه.

وبحسب تقرير أورينت نت، فقد تمَّ نقلُ عبدالرحمن إلى مشفى الفرات مجدّداً ووُضع تحت حراسة مشدّدة، وأجريَ

له جراحةٌ بعد أنْ كاد يفارق الحياةَ نتيجةَ تعرّضه لرصاص قسدٍ، فيما لا يزال أقاربُه قيدَ الاعتقال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى