نازحون من سهل الغاب يبنون خيامهم قرب نقاط المراقبة التركية

نزحت عشرات العائلات من قرى سهل الغاب بعد استهداف قراهم بالقذائف والصواريخ من حواجز قوات الأسد (الرصيف, العزيزية, الكريم, السقيلبية, النحل وغيرها…)، إلى جوار النقطة التركية في قرية شير معار في جبل شحشبو بريف حماة الغربي طلباً للأمن.

معظم النازحين من الأطفال والنساء الذين تتشارك كل 5 عوائل منهم خيمة واحدة وبعض البيوت الغير مجهزة بجوار النقطة التركية.

ويعاني النازحون أوضاعاً مأساوية في ظل عدم توفر الخدمات الأساسية, ينتظر هؤلاء النازحون استقرار أوضاع قراهم في سهل الغاب وهدوء القصف على أمل العودة إليها.

يذكر أن قوات الأسد والمعسكرات الروسية في ريف حماة بدأت بحملة قصف مكثف استهدفت قرى وبلدات ريف حماة الشمالي والغربي وريف إدلب الجنوبي وسقط على اثرها عشرات الشهداء والجرحى من المدنيين وتركز القصف على الأحياء السكنية والمرافق الحيوية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى