نتيجةً للغاراتِ الإسرائيليّةِ.. مطارُ دمشقَ الدولي خارجَ الخدمةِ

أعلنت وزارةُ النقلِ التابعةُ لنظام الأسد تعليقَ كافةِ الرحلات عبرَ مطار دمشق الدولي، بسبب القصفِ الإسرائيلي الذي سبّبَ أضراراً بمدرّج الهبوط، ووقوعَ جرحى من دون تحديدِ عددِهم أو جنسياتهم.

وأعلنت ” شركةُ أجنحة الشام للطيران” لدى (نظامِ الأسد) في بيانٍ لها عن تحويل جميعِ رحلاتها الجويّةِ من ” مطار دمشقَ الدولي” إلى ” مطارِ حلب الدولي” بشكلٍ مؤقّتٍ
وذلك نتيجةً للظرف الراهن، وفقَ تعبيرِها

وتشنُّ إسرائيلُ باستمرار ضرباتٍ في سوريا تسبّبت إحداها في أيار/بمقتل ثلاثةِ ضبّاطٍ من قوات الأسد.

وخلال الأعوامِ الماضية، شنّتْ إسرائيل مئاتِ الضربات الجوّية في سوريا طالتْ مواقعَ لقوات الأسد وأهدافًا إيرانيّةً وأخرى لميليشيا “حزب الله اللبناني”،

ونادراً ما تؤكّدُ إسرائيل تنفيذَ ضرباتٍ في سوريا، لكنّها تكرّر أنّها ستواصلُ تصدّيها لما تصفُها بمحاولات إيران لترسيخ وجودِها العسكري في سوريا.

ويبرّرُ الجيشُ الإسرائيلي هذه الهجماتِ باعتبارها ضروريةً لمنع إيران من الحصول على موطئ قدمٍ لها عند حدودِ إسرائيل.

لافتاً إلى وقوعِ جرحى من دون تحديدِ عددِهم أو جنسياتِهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى