نظامُ الأسدِ يرفضُ عودةَ 700 شخصٍ لمنازلِهم في مخيَّمِ اليرموكِ

رفضتْ “محافظةُ دمشق” التابعة لنظام الأسد، 700 طلبٍ تقدّم بها أهالي مخيّم “اليرموك” جنوبي دمشق للعودة إلى منازلهم في المخيم، منذُ تشرين الثاني الماضي.

وصرّحَ عضو المكتب التنفيذي لمحافظة دمشق، سمير جزائرلي، بأنَّ 1200 مواطنٍ من أبناء مخيّم “اليرموك”، تقدّموا بطلبات للعودة إلى منازلهم في المخيّم، منذ 10 من تشرين الثاني الماضي

وقال جزائرلي، إنَّ الموافقة أتتْ على 500 طلب منها فقط، وذلك لمن حقّقوا الشروطَ الثلاثة الواجب توفرها، وهي أحقيّةُ صاحب الطلب بالملكية والسلامةُ الإنشائية وموافقةُ الجهات المختص (الفروع الأمنية)، وفْقَ إذاعة “ميلودي إف إم” التابعة لنظام الأسد.

وزعم جزائرلي أنَّ 400 عائلة أخرى عادتْ قبل 10 من تشرين الثاني الماضي، وأكّد أنَّ التيار الكهربائي غيرُ متوفّر في المخيّم، ولكنَّ بعضَ المناطق تتوفر فيها المياه والصرف الصحي

الجديرُ بالذكر أنّ أهالي مخيّم “اليرموك”، يقدّمون أوراقهم الثبوتية للحاجز التابع للأمن السوري عند مدخل شارع “الثلاثين” أمام المخيّم، لاستصدار الموافقات الأمنية

وبحسب مجموعةِ العمل من أجل فلسطيني سوريا، بعدَ قرابة شهرٍ من تقديم الأوراق مع توفّر الشروط المطلوبة التي وضعها نظام الأسد، يتلقّى صاحبُ الطلب مكالمةً من فرع “الأمن العسكري” التابع لنظام الأسد في منطقة العدوي بدمشق لاستلام الموافقة الأمنيّة، في حال قُبل طلبه، والتي تتيح له العودة إلى منزله في المخيّم.

تجدر الإشارة أنَّ العائلات في “اليرموك” يعانون من صعوبات كبيرة في تأمين الحاجيات الأساسية، كمادة الخبز والماء الصالح للشرب والمحروقات للتدفئة أو لصنع الطعام، حيث لا توجد محالٌ تجارية أو موادُ أولية

في المخيم، بالإضافة إلى عدم توفّر مواصلات لنقلِهم من وإلى خارج المخيم لشراء الحاجات الأولية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى