نظامُ الأسدِ يعتقلُ عشراتِ الشبّانِ خلالَ حملةٍ أمنيّةٍ ضخمةٍ جنوبي دمشقَ

اعتقلت أفرعُ نظام الأسد الأمنيّةُ عشراتِ الشبّان خلال حملة أمنيّة ضخمةٍ أطلقتها يوم الثلاثاء الفائت في منطقتي “ببيلا” و”سيدي مقداد” جنوبي العاصمة دمشق.

وأفاد موقعُ “صوت العاصمة” بأنَّ الحملة الأمنيّة بدأت صباحَ الثلاثاء بإقامة عدّةِ حواجزَ مؤقّتة تركّزت في ساحة “الكشك”، وبداية سوق ببيلا، وآخر عند مدخلِ سوق “سيدي مقداد”.

وأضاف الموقع، أنَّ الدورياتِ أخضعت جميعَ المارّة لعمليات الفيش الأمني، مؤكّداً أنَّ عناصرَها جمعوا الشبان في طابورٍ زاد طولُه عن 50 متراً في ساحة “الكشك” لانتهاء عملية “التفييش”.

كما داهمتْ مفرزةُ ببيلا الأمنيّة عدداً من المنازل في “شارعي “بيروت والنخيل”، بالاشتراك مع دورياتٍ تابعةٍ لفرع “الأمن الجنائي”.

وأوضح الموقعُ أنَّ عدداً من الشبّانِ حاولوا الفرار من منطقة المداهمات وعمليةِ الفيش الأمني، مبيّناً أنَّ عناصر مفرزة “ببيلا” لاحقوا الشبّانَ الفارّين إلى داخل أحياء المنطقة.

وأسفرت الحملةُ الأمنيّةُ وفقاً للموقع، عن اعتقال 22 شاباً، بينهم 13 شاباً من أبناء بلدة “يلدا” و6 من أبناء “ببيلا” و4 آخرين من قاطني منطقة “سيدي مقداد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى