نقاط طبية جديدة خارج الخدمة بقصف طائرات قوات الأسد الحربية

ضمن السياسة التدميرية التي تنتهجها قوات الأسد وبدعمٍ من الطيران الحربي والمروحي التابع لها وطائرات الاحتلال الروسي اُخرج عن الخدمة اليوم الثلاثاء مركزان طبيان بعد استهدافهما بشكلٍ مباشر.


واستهدف الطيران الحربي التابع لقوات الأسد بناء مشفى دار الحكمة في مدينة كفرنبل بعدّة غارات مباشرة.


وتسبّبت الغارات بدمار كبير في المشفى وأقسامه والمرافق التابعة له وتسبّبت بخروجه عن الخدمة نهائياً.


وعاود الطيران الحربي التابع لقوات الأسد استهدافه المركز الصحي للرعاية الأولية في قرية الركايا بعدّة غارات جوية استهدفته بشكلٍ مباشر بعد أن تعرّض لقصفٍ سابق من قبل طيران قوات الأسد والاحتلال الروسي.


وتسبّبت الغارات بمزيدٍ من الخسائر والأضرار في المنشأة الطبية وخروجها عن الخدمة وتوقّف الخدمات التي يقدّمها للمدنيين.


وتتّبع قوات الأسد بدعم من الاحتلال الروسي سياسة ممنهجة في الإبادة الجماعية للمدنيين في الشمال المحرّر، والتركيز على قصف الأسواق والمدن الرئيسية والتجمعات السكانية.


كما تعمّدت قوات الأسد والاحتلال الروسي منذ بداية الحملة العسكرية على الشمال المحرّر استهداف المرافق الطبية بشكل خاص ومباشر، تسبّبت في إخراج أكثر من 27 مرفقاً طبياً عن الخدمة في ريفي حماة وإدلب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى