هجومٌ بالقنابلِ يستهدفُ مقرّاً لـ”حزبِ البعثِ” في السويداءِ

استهدف مسلّحون مجهولون، مقرّاً لفرع “حزب البعث” في محافظة السويداء جنوبي سوريا، بـ”قنبلتين يدويتين”، مساءَ أمسِ الاثنين 12 كانون الأول.

وأفادت شبكة “السويداء 24” بأنَّ مجهولينَ ألقوا قنبلتين يدويتين في ساحة مقرِّ فرع “حزب البعث” بين دواري الباسل والعنقود، شمالَ مدينة السويداء، دون ورود أنباءٍ عن وقوع أيِّ إصاباتٍ، مشيرةً إلى أنَّ دويَ انفجارهما سُمع في بعض أحياء المدينة، دونَ تسجيلِ أضرار.

وأشارت الشبكة إلى أنَّ أصوات انفجاراتٍ في مدينة السويداء، تُسمع بشكل يومي خلال ساعاتِ الليل الأخيرة، نتيجةَ إلقاء مجهولين، قنابلَ يدوية، وقذائفَ في الجو، قربَ مراكز أمنيّة وحزبيّة.

وكان قائد قواتِ شيخ الكرامة “ليث البلعوس”، قد طلب من جميع المحتجّين في السويداء أمس الاثنين الابتعادَ عن المربّعِ الأمني وسطَ المدينة، أثناءَ احتجاجاتهم، لتجنّبِ محاولةِ نظام الأسد الصدامَ معهم، واعتمادِ الاحتجاجات في ساحة المشنقة.

وقبل أسبوع، قُتل شابٌ من مدينة السويداء متأثّراً بجروحه مع وقوع عدّة مصابين برصاص قوات الأمن، على خلفية احتجاجاتٍ حاشدة أمام مبنى السرايا وسطَ السويداء، واقتحمَ المتظاهرون المبنى إثرَ إطلاقِ قنبلة صوتية عليهم، ومزّقوا صورةَ “بشار الأسد” المعلّقةَ على شرفة المبنى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى