هجومٌ ليليٌ بعبوتينِ ناسفتينٍ يستهدفُ عملاءً لحزبِ اللهِ وقواتُ الأسدِ في درعا

أفاد “تجمّع أحرار حوران” اليوم الجمعة بأنّ عبوة ناسفة استهدفت مجموعةً من عناصر قوات الأسد في الحي الجنوبي لمدينة داعل بريف درعا الأوسط منتصف ليل الخميس – الجمعة.

وقال التجمّع أنّه سُمع صوت انفجارين متتالين جنوبي المدينة وتلاه صوتُ سيارات الإسعاف متّجهة إلى مكان الانفجار، موضّحاً أنّ مجموعة من قوات الأسد اتجهت إلى مكان الانفجار الأول، وعند وصولهم انفجرت عبوة ناسفة ثانية بهم، ما أدّى إلى مقتل وجرحِ عددٍ من العناصر.

ولم يتسنَ معرفةُ عددِ القتلى والجرحى من قوات الأسد، إذ تُسيطر المخابرات الجوية بالكامل على المدينة ولها عدّةُ حواجز عسكرية في محيطها، كما شهدت المنطقة استنفاراً أمنياً لعناصر المخابرات الجوية بالقرب من دوار ومخفر المدينة، وذلك عقبَ حدوث الانفجارين.

وأشارت مصادر أخرى إلى أنّ العبوة الناسفة الأولى التي انفجرت في داعل كانت مزروعة بسيارة المدعو “ياسر أبو جيش”، العامل مع ميليشيا حزب الله اللبناني، حيث اقتصرت الأضرار على الماديات.

وكانت مدينة داعل شهدت في الآونة الأخيرة توتّرات على خلفية قيام قوات الأسد بين الحين والآخر بعمليات دهمٍ واعتقالٍ تستهدف منازل المدنيين، كان آخرهم المهندس “نبيل العاسمي” الذي اعتقل في 25 حزيران الفائت، ولايزال مغيّب في سجون الأسد حتى اليوم.

وبدورها شهدت محافظة درعا محاولة اغتيالَ أخرى، والتي كانت في ريف درعا الشرقي، حيث طالت المدعو “فؤاد عايد العودات”، أحد أعضاء المجلس البلدي في بلدة الكرك الشرقي بريف درعا الشرقي، وذلك عبْرَ إطلاق النار عليه مباشرة أمام منزله، دون التمكّن من إصابته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى