هروبُ 13 عنصراً من ميليشياتِ الأسدِ إلى الرقةِ

هربَ ثلاثة عشر عنصراً من عناصرِ ميليشيات الأسد باتجاه مناطق سيطرة ميليشيات “قسد” الإرهابية وذلك جرّاء الخسائر البشرية التي تستنزف قواتِ الأسد في البادية السورية.

الجديرُ ذكرُه أنَّ عناصر الأسد فرّتْ من مواقعها المنتشرة غربَ الفرات، ووصلوا إلى ريفِ الرقة الشرقي الخاضعِ لسيطرة ميليشيا “قسدٍ”.

حيث استغل العناصرُ الإجازات التي كانت بحوزتهم، وارتدوا ملابسَ مدنيّة، بعد مخاوفَ من إرسالهم في عمليات التمشيط في البادية لملاحقةِ عناصرِ تنظيم داعش.

يُذكر أنَّ عناصرَ تنظيم داعش تستهدف أرتالاً ومواقعَ عسكرية لميليشيات الأسد في المنطقة الشرقية منذ أشهر، حيث أوقعت عشراتِ القتلى في صفوفهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى