هيئةُ التفاوضِ السوريةُ تختارُ ممثليها للجنةِ الدستوريةِ المصغّرةِ.. تعرّفْ عليهم

عقدت هيئة التفاوض السورية اجتماعاً في العاصمة السعودية الرياض بهدف اختيار أسماء ممثلي المعارضة السورية للجنة الدستورية المصغّرة، والتي تضمّ 15 عضواً عن كلّ قائمة من القوائم الثلاثة ضمن اللجنة الدستورية (نظام الأسد والمعارضة السورية والمجتمع المدني).

حيث اختارت هيئة التفاوض خلال اجتماعها يوم أمس الجمعة أعضاء ورؤساء وممثلي المنصات السياسية المعارضة ضمن اللجنة الدستورية المصغّرة.

وتتألف اللجنة التي اختارتها هيئة التفاوض من: “هادي البحرة” رئيساً للجنة المصغّرة، و”ديمة موسى” و”هيثم رحمة” كممثلين عن الائتلاف الوطني السوري المعارض، بينما سيمثل فصائل المعارضة العسكرية كلاً من “حسن عبيد”، و”حسن الحريري”، و”محمد نوري”.

وعن فئة المستقلين اختارت هيئة التفاوض كلّاً من “بسمة قضماني”، و”طارق الكردي”، و”عوض العلي”، وعن هيئة التنسيق الوطنية اختارت كلّاً من “أحمد عسراوي”، و”صفوان عكاش”.

وعن منصة القاهرة اختارت هيئة التفاوض كلّاّ من “جمال سليمان” و”قاسم خطيب”، وعن المجلس الوطني الكردي تمّ اختيار “كمران حاجو”، وعن منصة موسكو اختارت هيئة التفاوض “مهند دليقان”.

الجدير بالذكر أنّ هيئة التفاوض السورية المعارضة تتألف من عدّة منصات معارضة لنظام الأسد ومنها: “منصة القاهرة” و”منصة موسكو”، و”منصة الرياض”، إلى جانب أعضاء من “هيئة التنسيق الوطنية” و”أعضاء مستقلين” و”ممثلين عن فصائل المعارضة السورية العسكرية”.

وكان وفد المعارضة السورية باللجنة الدستورية قد اختار في الثامن من الشهر الحالي الرئيس السابق للائتلاف الوطني السوري المعارض “هادي البحرة” ليكون رئيساً مشتركاً لوفده إلى اللجنة الدشتورية.

فيما اختار وفد نظام الأسد عضو المحكمة الدستورية العليا في سوريا “جميلة الشربجي” لتكون رئيساً مشتركاً لوفده إلى اللجنة الدستورية.

وجاءت هذه الترتيبات عقب إعلان الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيريش” عن تشكيل اللجنة الدستورية المعنية بإعادة صياغة الدستور السوري في الثالث والعشرين من الشهر الفائت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى