واشنطن تحذّرُ موسكو من اتّخاذِ إجراءاتٍ عسكريةٍ استفزازيّةٍ في سوريا

حذّرت الولاياتُ المتحدة روسيا من اتخاذ إجراءاتٍ عسكرية استفزازيةٍ في سوريا.

وقالت نائبُ مساعدِ وزير الدفاع الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط، “دانا سترول”، إنَّ الجيشين الأمريكي والروسي يحافظان على الاتصالات في سوريا لمنعِ التصعيد، ودعتْ روسيا لعدمِ الاستفزاز.

وأضافت “سترول” خلال جلسةِ استماعٍ للجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، “ما زالت سوريا هي المنطقةُ الوحيدة في العالم التي تعمل فيها القواتُ الأمريكية والروسية على مقربةٍ شديدة بشكلٍ يومي”.

وأوضحت، “تحتفظ قواتُ التحالف بقنوات اتصالٍ مع الجيش الروسي لمنعِ وقوعِ صداماتٍ جوية وبرية وتقليلِ مخاطرِ التصعيد غيرِ المقصود أو سوءِ التقدير لحماية قوات التحالف”.

وتابعت المسؤولةُ الأمريكية، “الولايات المتحدة تواصل حثَّ روسيا على الالتزام بقواعد منعِ الاشتباك الثنائية وعدم اتّخاذِ أيّ إجراءاتٍ استفزازيّة”.

مشيرةً إلى أنَّ التحرّكاتِ التي لا تتوافقُ مع قواعد منعِ الاشتباك هي مبعثُ قلق”، لكنَّ “احترافيةَ الجيشِ الأمريكي في سوريا هي السببُ الرئيسي لمنعِ التصعيد”.

وأضافت إنَّه “على الرغم من التقدّمِ الذي يحرزُه الحلفُ في الضغط على تنظيم داعش لكنَّ الأدواتِ العسكرية وحدَها لا يمكنُها تحقيقُ هزيمةٍ دائمةٍ للتنظيم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى