واشنطن تزوّدُ فصيلاً سورياً معارضاً بمنظومةِ صواريخِ هايمرز

كشفت مصادرُ محليّةٌ أنَّ الولايات المتحدة الأمريكية زوّدت فصيلَ جيش مغاويرِ الثورة بمنظومة صواريخَ من نوع هايمرز، ما يشير إلى أنَّها رسالةٌ وتهديدٌ مباشر لروسيا.

ونشر مغاويرُ الثورة صورةً تظهر مراحلَ إطلاقٍ لصاروخ الهايمرز، وقال إنَّها خلال تدريباتٍ عسكرية في منطقة التنف جنوبَ شرق سوريا على الحدود مع الأردن.

واشار الفصيلُ أنَّ عمليةَ إطلاق الصاروخ أظهرت مهاراتِ الجنود وقدرتَهم على الدفاع عن سكان المنطقة من أيٍّ هجوم، في إشارةٍ على ما يبدو إلى الغارة الروسية التي استهدفت مواقعَ تابعةً للفصيل في منطقة التنف الشهرَ الماضي.

وقال نشطاءُ أنَّ مغاويرَ الثورة أجرى على مدى عدّةِ أيامٍ تدريباتٍ عسكرية مشتركةٍ مع القوات الأمريكية في منطقة التنف، تضمّنت مختلف المهارات العسكرية، من ضمنها القنصُ والقتال المباشر، وأيضاً عملياتُ القصف بمختلف أنواع القذائفِ والصواريخ، بالإضافة لدوراتٍ تدريبيّة على زيادةِ الوعي ورسمِ الخطط العسكرية.

وكانت طائرةٌ روسية قد شنَّت في منتصف الشهرِ الماضي غارةً جويّة استهدفت مقراتٍ تابعةً لمغاوير الثورة في منطقة التنف والتي تعتبر قاعدةً أمريكية في منطقة الـ 55 على المثلث الحدودي مع العراق والأردن.

حيث ذكرت المصادرُ أنَّ الغارة لم تسفر عن وقوعٌ خسائرَ بشرية، إذ أنَّ موسكو حذرت القوات الأمريكية في المنقطة قبلَ شنّها للغارة.

ويرى مراقبون أنَّ قيامَ واشنطن بتزويد مغاوير الثورة بصواريخَ متطوّرةٍ هي رسالةٌ مباشرة لموسكو، خاصة مع التوتّرات بشأن الحرب على أوكرانيا والغارة الروسية على التنف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى